جولة في تاريخ وشواطئ المملكة العربية السعودية

رحلة برية من جدة إلى العلا

انطلاقًا من سواحل البحر الأحمر الساحرة وصولًا إلى الواحة الخصبة المحاطة بصحراء شاسعة، ستنقلك هذه الرحلة من مدينة جدة إلى العلا، ومن مركز المدينة الصاخب إلى عجائب الطبيعة البعيدة. على طول الطريق، سترى مناطق تاريخية مفعمة بالحيوية تضم أسواقًا تقليدية وشواطئ بيضاء الرمال ذات مياه زبرجدية المملكة العربية السعودية.

طول الرحلة: 4 أيام - 1 أسبوع

نقطة البداية
طول الطريق: 326 كيلومترًا

جدة إلى ينبع

اعرف أكثر

طول الطريق: 178 كيلومترًا

ينبع إلى أملج

اعرف أكثر

طول الطريق: 305 كيلومترات

أملج إلى العلا

اعرف أكثر

المحطة الأخيرة

العلا

اعرف أكثر

جدة

في العادة يرغب زوّار مدينة جدة لأول مرة في قضاء يوم أو يومين على الأقل في استكشاف هذه المدينة الساحلية النابضة بالحياة والمعروفة باسم "عروس البحر الأحمر" وهي أقدم مدينة في المملكة العربية السعودية. عمل هذا المركز التجاري والميناء البحري العريق لفترة طويلة كبوابة للحجاج المسلمين وزوّار مكة المكرمة، وتشتهر جدّة اليوم بأسواقها الملونة وهندستها المعمارية التاريخية ومأكولاتها الشهيّة وسواحلها الجميلة، فضلاً عن الإضافات الحديثة التي شهدتها مثل المنتزهات الترفيهية والمراكز التجارية.

ابدأ رحلتك من منطقة البلد التاريخية حيث يمكنك التجوّل في الشوارع المرصوفة بالحصى والأزقة المتعرجة والاستمتاع بمشاهدة المنازل التقليدية 1. ذات المداخل المنحوتة بأشكال هندسية دقيقة و منحوتة ونوافذ شبكية. يمكنك أيضًا قضاء وقت مذهل بين أحضان الهندسة المعمارية لمتحف بيت نصيف: وهو قصر حجري مستوحى من القصور العثمانية التركية يتألّف من 106 غرفة كان في الأصل موطنًا لتاجر ثري وكان أيضًا بمثابة سكن ملكي مؤقت للملك عبد العزيز، أول ملك للدولة السعودية الثالثة، استكشف سوق شارع قابل, حيث تزدحم المحلات التجارية بالسلال المنسوجة يدويًا والتوابل العطرية والأقمشة متعددة الألوان والملابس التقليدية. يمكنك كذلك الشعور الانتعاش بعد تناول مشروب منعش من عصير قصب السكر الطازج من الباعة المتجولين.

استمر في التعرف على التاريخ والثقافة المحلية في متحف مدينة الطيبات, وهو متحف مترامي الأطراف مكوّن من 18 جناحًا يضم أشكالًا متنوعة من فنون العمارة القديمة والفن الإسلامي والملابس التقليدية والأسلحة العتيقة وغيرها من المعروضات التي تبرز تفاصيل ماضي المدينة الغني.

لاستكشاف المشاريع الجديدة في المدينة، يمكنك التنزه في منطقة الواجهة البحرية على كورنيش جدة, حيث يمكنكم القيام بالعديد من النشاطات والاستمتاع بمشاهدة ناطحات السحاب الرائعة والممرات التي تصطف أشجار النخيل على جانبيها والمنحوتات الفريدة لفنانين عالميين، و حوض فقيه المائي, ما يمكنكم ركوب الملاهي. وبالقرب من ذبك المكان يقع, مسجد الرحمةذو قبة الفيروزية الرائعة الجمال والمعلقة فوق البحر الأحمر على دعائم بيضاء، والتي تبدو وكأنها تعوم على صفحة الماء..

وعندما تغرب الشمس، لا تفوّت زيارة نافورة الملك فهد, والتي تعدّ أعلى نافورة في العالم بعمودها المهيب من مياه البحر المضاءة على خلفية عتمة سماء الليل

جدة إلى ينبع

انطلق إلى ينبع، المدينة الساحلية ذات الحدائق والمتنزهات العديدة المطلة على الواجهة البحرية وشواطئ السباحة، وهي محطة مثالية للراحة والاسترخاء بعد تجربة ضوضاء مدينة جدة العالمية. على طول الطريق، سوف تمر عبر مساحات شاسعة من الصحراء والأراضي الزراعية والبلدات الصغيرة مع توفّر محطات الوقود ودورات المياه

على بعد حوالي 140 كيلومترًا شمال مدينة جدة، توقف لتناول طعام الغداء في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية, وهي مدينة رئيسية مخططة حديتًا بها مجموعة من الفنادق، وملعب غولف خصب، وحدائق مشذبة ومطاعم عالمية. هنا يمكنك إطلاق العنان لساقيك للمشي على طول الكورنيش الذي تصطف على جانبيه الأشجار والاسترخاء في جوٍّ من المناظر البانورامية لمياه البحر الأحمر الفيروزية. بعد ذلك، استمتع بتناول المأكولات العالمية السريعة، مثل الكباب المشوي في مطعم بهار، أو البيتزا في Piatto Express، أو التاكو في Fire Grill Fresh Mex Kitchen.

واصل رحلتك وشاهد الخيام على طول الطريق حيث يمكنك شراء الطعام والحرف اليدوية من البائعين المحليين. كما يمكنك مشاهدة الإبل المتجولة في الأراضي الصحراوية..

الطبيعة والتاريخ في ينبع

شكلّت مدينة ينبع الساحلية في السابق مفترق طرق لتجار التوابل الذين كانوا يجتازون شبه الجزيرة العربية، واليوم أصبحت مركزًا رئيسيًا للتصدير. وبالتالي، فإن معالمها السياحية توفر مزيجًا بين التاريخ والحداثة، ونسيجًا متشابكًا بين مدينتين، حيث تقبع المدينة المطوّرة حديثًا في الجنوب والمدينة التاريخية القديمة في الشمال. اقضِ يومًا في استكشاف هذه المدينة متعددة الأوجه.

اقضِ وقتًا لن بتكرر على شاطئ ينبع البحر, ، وفي الحدائق العامة الخلابة مثل منتزه الأمير سعود بن ثنيان الرياضي, ومنتزه بحيرة ينبع، والمساحات الخضراء المفتوحة ذات الملاعب. أمّا ينبع للزهور السنوي فيقدم طيفا من ألوان الزهور، بالإضافة إلى الطيور الاستوائية وكرنفال الألعاب والألعاب النارية. ولخوض مغامرة مثيرة، احجز رحلة غطس لاستكشاف المياه الصافية والغابات المرجانية قبالة الساحل.

في الحي التاريخي الصغير، شاهد الجدران الحجرية القديمة ومنزل توماس لورانس، وهو ضابط إنجليزي من الحرب العالمية الأولى اشتهر باسم "لورنس العرب". تم ترميم المبنى الحجازي التقليدي الذي عاش فيه بين عامي 1915 و1916 وتحويله إلى متحف.

للحصول على إقامة فاخرة، يمكنك التوجه إلى فندق ومنتجع موفنبيك من فئة الخمس نجوم والاستمتاع بوسائل الراحة من الدرجة الأولى مثل الشاطئ الخاص والمسبح اللامتناهي المطل على البحر الأحمر ومرافق البخار والساونا والمأكولات العالمية الشهية.

ينبع إلى أملج

املأ خزّان الوقود وأنت في طريقك للخروج من ينبع، واستمتع برحلة مريحة عبر المناظر الطبيعية الصحراوية المفتوحة، مع الأشكال الضبابية للجبال الصخرية عل مرمى البصر ولمحات من مياه البحر الأحمر على طول الطريق.

البوابة الساحلية في أملج

اكتسبت أملج سمعتها باعتبارها "جزر المالديف في المملكة العربية السعودية" من المياه البلورية والشواطئ ذات الرمال البيضاء وأوراق الشجر الاستوائية المنتشرة فيها. ويمكنك بسهولة قضاء يوم أو يومين والاستمتاع بروعة الأجواء الساحلية والمريحة فيها.

توقف في هذه البلدة الصغيرة وقم بنزهة على طول الشاطئ الرئيسي تحت أشجار النخيل المتمايلة، التي تسقى بالينابيع الجوفية المتدفقة إلى البحر. وفي المنطقة التاريخية للمدينة، سترى بناة السفن والحرفيين وهم يعملون, بالإضافة إلى قوارب الصيد المحلية وهي تتمايل في الخلجان.

تعتبر جزر أملج الـ 104 جوهرتها الحقيقية، وهي مجموعة من الجزر المحمية المنتشرة في جميع أنحاء البحر الأحمر. احجز جولة بالقارب لمشاهدة هذه الشواطئ والمحميات الطبيعية حيث تستريح الطيور المهاجرة على صفحة المياه البراقة. ومن قاربك، راقب الدلافين المرحة، أو ارتد قناعًا وزعانفًا للغطس بين الشعاب المرجانية ذات الألوان الحلابة والأشكال النابض بالحياة. شاهد أسراب الأسماك المتلألئة وسلاحف منقار الصقر والأطوم (أبقار البحر) والمجموعات المتنوعة من أسماك القرش، بما فيها أسماك القرش ذات رأس المطرقة.

بعد قضاء يوم تحت أشعة الشمس، عد إلى الشاطئ لتناول المأكولات البحرية الطازجة التي يتم اصطيادها مباشرة من المياه.

أملج إلى العلا

شاهد كيف يتحول المشهد من رمال صحراوية مترامية إلى أراضي زراعية مورقة وتضاريس جبلية وعرة وفوهات بركانية تبرز من سطح الأرض. فهذه الرحلة تستعرض تنوع الجمال الطبيعي لشمال غرب الجزيرة العربية وأنت تتعرج منتقلًا من الساحل إلى واحة العلا.

يمكنك التوجه اختياريًا، لخوض مغامرة في حقل الحمم الصخرية في حرة لونير حيث ستجد ما يقرب من 50 فوهة بركانيًة هناك. وخلال الرحلة، توقف في مدينة العيص, لتناول وجبة سريعة، حيث ستجد العديد من المقاهي ومحلات العصائر ومطاعم المأكولات البحرية.

المحطة الأخيرة: العلا

سكنت العديد من الحضارات هذا الوادي الصحراوي على مرّ آلاف السنين، ويعود ذلك إلى وجود الحياة التي تبعثها فيه ينابيع المياه المتدفقة من تحت رماله، مما أدى إلى ظهور جيب زراعي طبيعي فيه يحتضن أكثر من 200 ألف شجرة حمضيات، وبساتين كثيفة من نخيل التمر، وشجيرات من الأعشاب العطرية والتين ومعرّشات من أشجار المورينجا بيريجرينا الناعمة الملمس والمعروفة بإنتاج زيت المورينغا الفاخر عالي الجودة. انطلق في جولة عبر مزارع العلا وتذوق حلاوة التمور الطازجة، وقم برحلة لا تنسى جرّب خلالها تفاصيل هذه الواحة الواهبة للحياة بنفسك. وتناول الأطباق المحلية في مقهى المخر أو مطعم برزون في المدينة القديمة في العلا.

أمّا إذا كنت من محبي الرحلات الاستكشافية المثيرة في الهواء الطلق، فالعلا هي جنّة من الجمال الطبيعي وساحة رائدة للقيام بأكثر المغامرات إثارة. استكشف مسارات العلا، بما فيها مسارات الواحة والمغامرة، على ظهر الجمال أو الدراجة الهوائية أو الدراجات الصحراوية. كذلك تعرّف على الوعل النوبي، وغزال إيدمي، والنعام الأحمر العنق في محمية شرعان الطبيعية التي تبلغ مساحتها 1500 كيلومتر مربع. وقم برحلة حول جبل الفيل، المعروف أيضًا باسم "صخرة الفيل"، وهو أحد أكثر التكوينات الصخرية الطبيعية شهرة في العلا. أو انطلق بأحاسيسك نحو النجوم في رحلة لتأمل أعماق الكون في سماء العلا المظلمة؛ عبر التسجيل في جولات مراقبة النجوم عندما تكون متاحة.

العلا موطن للطبيعة الخلّابة والمواقع التي سترغب في التعرّف عليها، اقض بضعة أيام فيها واستكشف أسرارها وخباياها. احجز إقامتك الآن في أحد المنتجعات والمخيمات والحدائق الترفيهية.

رحلة الرياض إلى العلا

تعرّف خلال هذه الرحلة على عصورٍ من تاريخ شبه الجزيرة العربية. حيث ستشاهد العمارة التقليدية والحرف اليدوية من العديد من العصور، وستزور الأسواق لتذوق أشهى الأطباق المحلية وسيدهشك تنوع الجمال الطبيعي في شمال غرب شبه الجزيرة العربية.

اعرف أكثر

<