الفعاليات والأنشطة

لمحة عن الموسم السابق لمهرجان شتاء طنطورة

إذا قمنا باستعراض الموسم الثاني من شتاء طنطورة (19 ديسمبر19 – 7 مارس 20)، فإننا نتذكر موسماً لا يُنسى من الحفلات الغنائية العالمية والمحلية الرائعة، والأحداث الرياضية المميزة، المنشآت الفنية المذهلة، ومطاعم من الدرجة الأولى. نشارككم لمحة عما فاتكم من خلال هذا الفيديو المميز
 

لمحة عن الموسم السابق لمهرجان شتاء طنطورة

الفعاليات والأنشطة

المغامرة

سواء كنت تسير على قدميك أو تنتقل بواسطة الدراجة الهوائية، أو سيارة الدفع الرباعي، أو على ظهر الخيول أو الجمال، فإن العلا تضعك في مسارات ذات مناظر طبيعية خلابة ومواقع تراثية وواحات طبيعية غالبا ما تروي قصصا تاريخية,

الفنون

من تركيب ياوي كوساما، تألق الأرواح، إلى عرض ضوء "يؤدى" من قبل طائرات بدون طيار مضيئة، كان فن الألولا على العرض الكامل,

الفعاليات الاصلية

اكتشف الزائرون أكثر الطرق أصالة لتجربة الثقافة المحلية في الألولا، بدءا من السير في سوقها، مرورا بالخامات المصنوعة يدويا والأطعمة اللذيذة.

الطيران

بعد قيامك بجولة في العلا غلى الأرض، حلق فوق معالمها بحرية بستخدام مناطيد الهواء الساخن، أو من خلال الرحلات المنظمة للطائرات الكلاسيكية و غيرها الكثير.

الحفلات

في قاعة عالمية مثل مسرح مرايا المذهل، قد تصبح مأخوذا بروعة المكان وبمجموعة النجوم على خشبته على حد سواء، حيث يستضيف المسرح مجموعة من الفنانين العالميين من مبدعي السمفونيات والبوب الاتيني والكثير غيرهم.

الفعاليات الثقافية

تنتظرك العجائب الأثرية في مواقع التراث في العلا، وهي كنز من المساكن والمقابر والمواقع المقدسةالأخرى - لا يزال بعضها قيد التنقيب.

الرياضة

استمتع الزائرون بثلاثة أيام من رياضة بولو الصحراء و مسابقات و مسارات تناسب جميع المستويات من المغامرين كل هذا في أجواء العلا االخلابة.

عن العلا

تُعدّ العلا واحةً قديمةً تقع في قلب وادٍ صحراوي ذو تربةٍ خصبةٍ ومياهٍ وفيرة. وهي نقطة التقاء ثلاث قارات، وبوابة شبه الجزيرة العربيّة إلى الشرق والغرب، وقد بُنيتْ العلا نتيجة تعاقب الحضارات والشعوب المتتالية، حتى أصبحتْ اليوم متحفًا مفتوحًا حيًا.

اعرف أكثر

<