تسجيل الدخول


AlUlaAlUla logo

تأمّل النجوم في العلا:
السماء الأكثر سحراً

نظرة عامة

سافر عبر الزمن لاستكشاف تاريخ العلا الشهير الذي يعود لآلاف السنين، وعجائبها الأثرية المتربّعة ضمن بيئةٍ صحراويةٍ نقية. حيث ينغمس الزوّار خلال الجولات النهارية في المناظر الطبيعية الصحراوية الرائعة، ومع حلول الليل، يبدأ السحر الحقيقي بالتجسّد، حيث ندعوكم لاختبار سحر جولة تأمّل النجوم الصحراوية بقيادة خبراء محليين.

بعيدًا عن أضواء المدينة، حيث تتميّز المساحات المفتوحة الشاسعة في الأراضي الصحراوية النائية بسماءٍ حالكةٍ قلّ مثيلها في العالم، مما يجعل العلا مكانًا مثاليًا لتأمّل النجوم.

بيئةٌ مثاليةٌ لتأمّل النجوم

هل تساءلتم يومًا لماذا تُعدّ السماء الحالكة السواد مرغوبةً جدًا؟ ما عليكم سوى فهم كيف يُخفّف التلوث الضوئي للمدن من قدرتنا على رؤية النجوم والأبراج. أما في العلا، وبمجرّد أن تغرب الشمس، فإن ألوانها الجميلة البرتقالية والوردية والذهبية تتحوّل إلى مقدّمة تُنذِرُ برحلةٍ سحريةٍ مع حلول ساعات المساء الأولى.

نعيش جميعنا تحت سماءٍ واحدةٍ، إلا أن وضوحها وجمالها الذي لا يمكن سبر أغواره هو مشهدٌ مذهلٌ يمكن رؤيته في عالم الصحراء القديم في العلا. ارفعوا أبصاركم نحو السماء لمشاهدة أفقٍ مظلمٍ تضيئه نجومٌ متلألئةٌ لا نهاية لها، حيث ستختبرون تجربةً مؤثرةً للغاية.

جولات تأمّل النجوم

ندعوكم للمغامرة في جولةٍ لا مثيل لها لرؤية أرض الصحراء الهادئة المضاءة بسماءٍ تتوهجّ فيها النجوم المتلألئة، حيث ستجدون في الغراميل أفضل مكانٍ لرصد العجائب السماوية؛ ومن خلال المناظر الطبيعية الفريدة المحاطة بتشكيلات صخرية استثنائية، تخلق الغراميل مسرحًا جميلًا للغاية لخوض تجربةٍ مذهلةٍ في تأمّل النجوم. استمتعوا بمراقبة الأبراج المتوهجة، مثل الجوزاء والدب الأكبر؛ واستكشفوا رهبة مشاهدة درب التبانة، والنجوم والكواكب والأنظمة الشمسية، حيث يتوهّج الكون بأسره أمام أعينكم.

تستمر جولات تأمّل النجوم في اكتساب شعبية في هذه الزاوية الغامضة من العالم. كما يُوفّر منتجع عشار الصحراوي في العلا الفرصة لضيوفه لاستخدام التلسكوب لرؤية الكواكب والنجوم بشكل أقرب.

معلومات للزوّار

ستبدأ جولات تأمّل النجوم شهر نوفمبر 2020.

الانغماس في الطبيعة والتاريخ في مسارات العلا


اعرف أكثر
keyboard_arrow_up