تسجيل الدخول

نظرة عامة

تضم العلا الحديثة أحد أكثر المواقع التراثية استثنائيةً في المملكة العربيّة السعوديّة، ويعود أحد أسباب امتلاك بلدة العلا القديمة لمثل هذه القصص والتفاصيل الغنية هو أنها كانت مأهولة بالفعل في الماضي غير البعيد.

وتقع بلدة العلا القديمة في أضيق جزءٍ من وادي العلا، حيث بُنيتْ على مرتفع طفيف وهي تُطل على قلعة موسى بن نصير التي يعود تاريخها إلى القرن العاشر على الأقل.


أهمية تاريخية

في القرن الثاني عشر، أصبحتْ بلدة العلا القديمة مستوطنةً جوهريةً على طول طريق الحج من دمشق إلى مكة المكرمة، وقد حلّتْ البلدة تدريجيًا محلّ القرح جنوب العلا، حيث أشاد بها الرحالة المسافرون من القرن الثاني عشر وحتى القرن العشرين عندما بُنيتْ مدينة العلا الحديثة على مسافةٍ قريبةٍ منها.

بُنيتْ المنازل لتكون مرتبطة ببعضها البعض، مما يُوفّر تحصينًا وإشارةً إلى أن الدفاع كان أولويةً لسكان المدينة الأوائل. وفي مرحلةٍ ما، كان يمكن الوصول إلى المدينة من خلال 14 بوابةٍ تُفتح في الصباح لاستقبال المسافرين والحجاج وغيرهم من الزوّار، وتُغلق في كل مساء.

وبالنظر إلى كون البلدة مأهولة، تمكّن الباحثون من البدء في جمع التاريخ الشفهي عنها، ورسم صورةٍ لما كانت عليه الحياة داخل أسوارها. وستتوفّر هذه القصص ذات يوم للزوّار حيث سيمكنهم إلقاء نظرة على الذاكرة الحيّة لبلدةق العلا القديمة.


معلومات للزوّار

يجري في الوقت الراهن العمل على إعداد الموقع للزوّار، حيث لا يمكن حاليًا الوصول إليه بأي شكل من الأشكال. ويومًا ما، سيكون بمقدورهم تسلّق درجات القلعة للاستمتاع بمشاهدة الشوارع المهجورة المليئة بالحكايات، والتي تُؤلّف متاهةً تضم 900 منزل من الطوب الطيني، و400 متجر، وخمس ساحات. كما يُمكن العثور على آثار من الهياكل الحجرية والطينية الأصلية في هذا الموقع الرائع، مع أزقةٍ متعرجةٍ ونوافذٍ تُطلّ على الممرات المخفية والتراسات على الأسطح التي تُلمِح فقط إلى العالم في الداخل.


البلدة القديمة خلال مهرجان شتاء طنطورة

يُمكن للزوّار خلال مهرجان شتاء طنطورة السنوي إلقاء نظرةٍ خاطفةٍ على مسجد العظام، وهو مسجد الجمعة المرمّم الذي يرِد ذكره في الوثائق التاريخية، حيث يُذكر أن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) قد زاره وصلّى فيه وحدّد محراب الصلاة.

كما يمكن للمسافرين رؤية الطنطورة، أو الساعة الشمسية، في البلدة، حيث تتبّع السكان المواسم المتغيّرة ونظّموا الوصول إلى المياه والموارد الأخرى. وتُلهم هذه الساعة الشمسية المسماة طنطورة، اسم مهرجان شتاء طنطورة، وهو الحدث السنوي الأبرز في العلا. ويوجد بالقرب من قلعة موسى بن نصير مقهىً وسوق وادي القرى حيث تبيع المتاجر الحرف التقليدية، والأطعمة المحلية، والحمضيات، ومنتجات زيت البان، وغيرها من الهدايا التذكارية.

استكشف سكة حديد الحجاز وقلعة مدائن صالح


اعرف أكثر
keyboard_arrow_up