تسجيل الدخول

    عن
    AlUla

    حيث
    يكشف التاريخ
    أسرار الماضي

    اكتشف سر
    العالم العريق

    هنا العلا ... حاضنة للجمال الطبيعي والتراث الإنساني الفريد. تفتح العلا أبوابها في شهر أكتوبر 2020.

    ندعوك لزيارة هذا المتحف النابض بالحياة منذ آلاف السنين، والذي يقوم على كوكبة من العجائب الطبيعية والبشرية التي تنتشر عبر أرجائه، والسفر في رحلة عبر الزمن للتعرف على المواقع التاريخية التي حُفظت على مرّ القرون، والاستمتاع بمشاهد تشكيلات الصخور الرملية والمساكن القديمة والمعالم الأثرية التي نحتتها يد الطبيعة وصنعتها إرادة الإنسان. تلك المعالم التي تزخر بإرث بشري يعود إلى 200 ألف عام لم يستكشف معظمه بعد، فإذا كانت المملكة العربية السعودية تشكلّ ملتقىً للحضارات القديمة، فإن العلا هي نبع تلك الحضارات.


    تاريخ العلا
    بين يديك

    عبر آلاف السنين كانت المنطقة الواقعة شمال غرب المملكة العربية السعودية، قبلة لكل من أراد الاستفادة من الموارد الوفيرة التي تجود بخيراتها أخصب الأودية في المملكة.

    وكانت العلا إحدى تلك الأودية حتى أصبحت ملتقىً حيوياً على طول طرق تجارة البخور الشهيرة الممتدة من جنوب شبه الجزيرة العربية شمالاً باتجاه مصر وما بعدها. حيث انتشرت في أرجائها الواحات الخضراء التي رحبّت بضيوفها من المسافرين ووفرت لهم الماء الغذاء وجميع سبل الراحة، فذاع صيتها بين المسافرين حتى غدت محطة يضعون فيها رحالهم ويجددون نشاطهم.

    وتميّزت العلا أيضًا بأنها احتضنت عاصمة مملكتي "دادان" و"لحيان" القديمتين، اللتين كانتا تسيطران على تجارة القوافل. وكان موقع "الحِجْر" الذي يشكل العاصمة الجنوبية للمملكة النبطية التي اشتهرت بواجهاتها الصخرية المنحوتة والباقية شامخة حتى يومنا هذا. واليوم، تعد البلدة القديمة في العلا بأزقتها المتقاربة وبيوتها المتجاورة شاهدًا على تراث أهالها، تجاورها واحات النخيل وما تبقى من آثار العيون المائية التي كانت تمد أهالي العلا ومزارعهم بالمياه طوال العام.

    ولم تكشف هذه الواحة المترامية الأطراف سوى عن جزء ضئيل من ثرواتها الطبيعية والأثرية التي سكنتها الجماعات البشرية عبر آلاف السنين. حيث لا زالت هناك طبقات من التاريخ البشري وثروة من العجائب الطبيعية تنتظر استكشافها في تلك التشكيلات الصخرية الرائعة والكثبان الرملية والآثار المعمارية المثيرة للاهتمام والتي تنقل صوراً من حياة الثقافات القديمة التي شيّدت تلك المدن.

    وقريباً، ستتمكن من اكتشافها وتجربتها.

    تشكل العلا موطناً لسلسلة من المواقع التاريخية والأثرية وعاصمة للمملكتين الدادانية واللحيانية.



    العصر الحجري القديم
    من 200 ألف عام قبل الميلاد

    الأدوات الحجرية

    العصر البرونزي
    من 3000 – 2000 سنة قبل الميلاد

    المدافن والآثار القديمة واضحة في جميع أرجاء المنطقة

    الممالك العربية الشمالية القديمة (دادان)
    منذ 600 قبل الميلاد – إلى 4 قبل الميلاد

    كانت عاصمة مملكة دادان ولحيان

    إدارة المياه وتطوير الزراعة المكثفة في وادي العلا

    ازدهار تجارة البخور إلى بلاد ما بين النهرين، ومصر وخارجها

    الكتابات باللغات العربية الشمالية القديمة (وقد شوهدت بشكل أفضل في جبل عكمة القريب)

    المملكة النبطية (الحجر)
    من 100 قبل الميلاد - 106 ميلادي

    كانت بمثابة العاصمة الجنوبية للمملكة النبطية، مع استمرار الثقافة النبطية لعدة قرون بعد سقوط المملكة

    واجهات المدافن المنحوتة رائعة الجمال

    إدارة المياه وتطوير الزراعة في سهل الحجر

    ازدهار تجارة البخور إلى حوض البحر الأبيض المتوسط

    الوجود الروماني في شمال غرب شبة الجزيرة العربية
    من 106 ميلادي – 300 ميلادي

    قلعة الحجر

    أقصى التواجد الروماني في جنوب الجزيرة العربية

    الفترة الإسلامية المبكرة (القرح)
    على الأقل من 600 – حتى 1200 ميلادي

    الازدهار نتيجة التجارة والحج

    إدارة المياه وتطوير الزراعة في الجزء الجنوبي من وادي العلا

    الفترة الإسلامية المتأخرة (مدينة العلا القديمة)
    منذ 1200 - حتى 1980 م

    الازدهار نتيجة التجارة والحج

    إدارة المياه وتطوير الزراعة المكثفة مرة أخرى في قلب وادي العلا

keyboard_arrow_up